جيومورفولوجية مصر

جيومورفولوجية مصر

معالم سطح الأرض في مصر

 

تأليف: رشدي سعيد

   ترجمة: عاطف معتمد

 

تشكل مصر الركن الشمالي الشرقي من أفريقيا وتشغل تقريبا 1/30 من إجمالي مساحة تلك القارة. يحدها من الشمال البحر المتوسط والجنوب السودان، ومن الغرب ليبيا ومن الشرق فلسطين وإسرائيل وخليج العقبة والبحر الأحمر. تبلغ في أقصى امتداد لها من الشمال للجنوب  1073كم ، ومن الشرق للغرب 1226 كم وتضم مساحة يبلغ إجمالها مليون كم مربع.

وبموقعها بين خطي عرض 22° شمالا و32° شمالا، فإن معظم أراضيها يقع بهذا الشكل في نطاق الإقليم الحار، وأقل من ربع مساحتها يقع جنوب مدار السرطان. والدولة بأسرها تمثل جزءا من نطاق الصحراء العظمى التي تمتد شرقا من الأطلنطي عبر كل شمال إفريقيا وصولا إلى شبه الجزيرة العربية، ومثلها مثل كل الأراضي الأخرى الواقعة في نفس هذا النطاق، تتسم مصر بمناخ دافىء عديم المطر تقريبا. وعادة ما ترتفع درجة حرارة الهواء في مصر لأكثر من 40 درجة مئوية في النهار صيفا ونادرا ما تهبط إلى درجة الصفر خلال الليالي الباردة شتاء. ويبلغ متوسط المطر في البلاد 1 سم سنويا. وحتى على طول ساحل البحر المتوسط - حيث تسقط معظم الأمطار – فإن المتوسط السنوي للتساقط يقل عن 20 سم وتتناقص الكمية بشكل متزايد بمجرد الاتجاه للداخل.

وهذه الندرة في الأمطار في مصر مسؤولة عن أن معظم أراضيها مؤلف من صحراء عارية مهجورة. فقط يمثل نهر النيل مصدر المياه المنتظم ، وهو آت من مرتفعات تقع بعيدا إلى الجنوب. ويتم توزيع مياه هذا النهر عبر قنوات ري اصطناعية خلال القطاع الضيق من الأراضي الفيضية على كلا جانبي النهر.

ولا تشغل هذه البقع من الأرض الفيضية أكثر من 3 % من إجمالي مساحة مصر، موفرة البيئة المناسبة لتركز سكاني كثيف. وتبلغ متوسط الكثافة السكانية في الجزء المأهول من البلاد أكثر من 1500 نسمة في الكيلومتر المربع بينما يوجد فرد واحد لكل 6 كم2 في المناطق الصحراوية من البلاد.

لمتابعة الموضوع يرجى تحميل الملف PDF المرفق.