جغرافية مصر التاريخية

جغرافية مصر التاريخية

جغرافية مصر التاريخية

عبد الفتاح وهيبة
1962

أبدت المدرسة الجغرافية المصرية في نشأتها الحديثة (منذ الربع الأول للقرن العشرين) نزوعا واضحا نحو "الجغرافيا التاريخية". ولما لا؟ فالجغرافيا بدون التاريخ لا تستطيع أن تقول شيئا علميا عميقا. والكتاب الذي بين أيدينا نموذج معبر عن نضج  هذه المدرسة خلال خمسينيات وستينيات القرن العشرين. وما زال الكتاب صالحا للقراءة والتدبر. صحيح أن هناك كثيرا من المعلومات التي تجاوزها الزمن بحكم الكشوف الجغرافية ونتائج الأبحاث المتنوعة في جغرافية مصر إلا أن معلوماته ما تزال مناسبة جدا كمدخل لفهم البعد التاريخي في تطور جغرافية مصر. هذا ناهيك عن أن الكتاب في حد ذاته شاهد إثبات على مدى ما وصل إليه الاهتمام الجغرافي المصري بملاحقة البحث العلمي وتطوراته قبل نصف قرن من اليوم.

ولد عبد الفتاح محمد وهيبة فى نهاية ثلاثينيات القرن العشرين وتوفى في مطلع القرن الحادي والعشرين. تخرج من جامعة الإسكندرية فى عام 1948 وعين معيدا بقسم الجغرافيا بالجامعة حديثة النشأة آنئذٍ(أنشئت عام 1941) ومالبث أن ابتعثإلى المملكة المتحدة للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن. كانت رسالته للماجستير بعنوان "الزراعة في مصر في العصر العربي" ورسالته للدكتوراه بعنوان "الجغرافيا الاجتماعية والاقتصادية لإقليم مريوط". 

بعد عودته من البعثة إلى جامعة الإسكندرية تركزت اهتماماته فى مجالات الجغرافيا التاريخية وجغرافية العمران والسكان. وأصدر كتابه "جغرافية مصر التاريخية" عن دار الثقافة الجامعية عام 1962، وهو الكتاب الذي نقدم له ونراجعه هنا. كان الأستاذ الدكتور عبد الفتاح وهيبة مثالا للأستاذ الجامعى الملتزم خلقا وعلما ومثلا أعلى لتلاميذه ومن عرفوه. أعير وهيبةلعدة دول عربية مثل لبنان والسعودية وأشرف هناك على إصدار موسوعة عن جغرافية العالم الإسلامى. أشرف وهيبة على عديد من رسائل الماجستير والدكتوراه وناقش الكثير منها فى الجامعات المصرية والعربية، وتقاعد عن العمل فى كلية الآداب قبل وفاته لفترة من الزمن. جرى تكريمه من قبل زملائه وتلاميذه فى جامعة الإسكندرية وقسم الجغرافيا وصدر كتاب تذكارى على شرفه.